القائمة الرئيسية

الصفحات

الجريمة التي هزت مصر!



الجريمة التي هزت مصر!
الجريمة التي هزت مصر!

من أقذر وأسوأ الجرائم التي وقعت في بني البشر!


 * الاسم / إيمان عادل من قرية ميت عنتر بمحافظة الدقهلية.  تبلغ من العمر 21 عامًا وطالبة في كلية العلوم.

 * تزوجت إيمان من شاب يدعى حسين صاحب محل ملابس.  لكنه كان رجل مش محترم وكان بينظر للستات اللي بتتردد على المحل، ومكنش راضي عن زوجته، التي كانت بتدرس وفي نفس الوقت شايلة شغل البيت، و لديهم طفل عمره 8 أشهر ،  فقرر الزواج من ثانية . فرفضت هي وأهلها وهذا من حقهم،

ماذا قرر الزوج أن يفعل ؟

قام بالإتفاق مع عامل يقوم بتنظيف المنازل، واعطاه مفتاح شقته، وموعد نوم الزوجة، وطلب منه إنه يقوم بإغتصابها وهو يأتي في نفس الوقت وهما في هذا الوضع المخل، والعامل يهرب ،والزوج يجمع الجيران للشهادة حتي يطلقها من غير دفع مؤخر، 

 * وكان العامل يرتدي النقاب.  ودخل الشقة بالمفتاح الذي اعطاه له الزوج. حاول يغتصبها لكنها قاومت فخنقها وقتلها ثم إغتصبها وهي جثة هامدة، 

 * ثم خرج هاربا ورمى الحجاب.  وذهب لرؤية الزوج  قال له إنها ماتت. 
وجلس الزوج يبكي ويأخذ عزاها،وكأنه لم يفعل شيئا،

* ثم كشف المحققون أنه هو من دبر هذه الجريمة القذرة، حتي يستطيع أن يطلقها دون دفع اي شئ.

  يبقى السؤال هنا:


 * هل يوجد مثل هذا الزوج الذي يمتلك من التفاهة والوقاحة والقذارة. هل  تتخيل أنه بني آدم ، ويعيش معنا في هذه الدنيا،  بفكره القذر هذا،  في زيه كام واحد مستعد يعمل اي شئ ، إجهاض أحلام ست وطفلها الرضيع الذي بحاجة إلى أمه ، لأنه حيوان.  الأشخاص الذين يعانون من مرض عقلي هم أناس هزموا الشيطان في الشر.

  أتمنى أن تتمكن من اختيار الأزواج ، يجب أن يكون اختيارًا جيدًا.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

العنوان هنا