القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة حقيقية رائعة،

قصة حقيقية رائعة،


قصة حقيقية "قزم مشلول وصديقه الكفيف".

*صورة حقيقية لرجلين من دمشق عام 1889 م.

القزم المشلول (سمير) مسيحي الدين يحمله على ظهره رفيقه المسلم الكفيف الدائم (عبد الله).


 * اعتمد القزم سمير على عبد الله في رحلاته عبر شوارع دمشق القديمة ، بينما اعتمد عبد الله الأعمى على سمير لإرشاده على الطريق وتحذيره من الحفر والعقبات.


*  أحدهما يرى والآخرون يمشي  .. يكملون بعضهم البعض ويقاومون قسوة الحياة ...


 * كانوا مسنين ولم ينج أحد من أقاربهم،،  وعاشوا في غرفة واحدة وعملوا في نفس المكان.


  *عمل سمير المشلول حكواتي في أحد المقاهي القديمة بدمشق ، وباع الكفيف عبد الله البليلة أمام نفس المقهى واستمع لقصص صاحبه سمير.


  *ولما مات سمير المسيحي بقي عبد الله المسلم في غرفته واستمر في البكاء حتى وجد ميتا حزنا بعد أسبوع من وفاة صديقه.


  لقد أثبت هذان الرجلان البسيطان أن أحدهما يغرس الحب والتعاون معهم والولاء لهم

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

العنوان هنا